598

حكاية السنة الميلادية وكيف حصلنا على أسماء الشهور؟

ظل التقويم الغريغوري التقويم الرسمي في شتى أنحاء العالم الغربي والمسيحي لفترة طويلة وتوسع استخدامه حديثا ليشمل كل دول العالم، هذا النطاق الواسع للاستخدام يجعل أسماء الشهور الميلادية غريبة على معظم مستخدميها وقد يسأل بعضهم من أين حصلنا على أسماء الشهور؟ وماذا تعني؟

للوصول إلى القصة وراء الأسماء، يجب أن نعود في في الزمن إلى ما قبل أن يعلن البابا غريغوري الثالث عشر اصلاحاته للتقويم اليولياني.

تبدأ قصتنا مع الملك العظيم والأسطوري رومولوس مؤسس روما. يدعي التقليد الروماني أن رومولوس قد أنشأ تقويمًا يضم عشرة أشهر امتدت لـ 304 يومًا بالإضافة إلى 51 يومًا من الشتاء. معظم أسماء الشهور في ذلك التقويم ما زالت تستخدم حتى يومنا هذا.

جاءت التغييرات بعد ذلك باضافة شهرين بدلاً عن الكتلة الزمنية المخصصة لفترة الشتاء، ثم تغيرت أسماء بعض الشهور ككونتيليس الذي تغير إلى يوليو على شرف الديكتاتور الروماني يوليوس قيصر، وسكستيليس الذي تغير إلى أغسطس نسبة للإمبراطور أوغسطس قيصر أول أباطرة روما.

حكاية السنة الميلادية وكيف حصلنا على أسماء الشهور؟

يناير

تمت إضافة الشهر الأول من التقويم اليولياني واليولياني إلى التقويم الروماني من قبل خليفة رومولوس الملك نوما بومبيليوس حوالي 713 قبل الميلاد ولكن لم يتم الاعتراف به باعتباره الشهر الأول من العام حتى عام 450 قبل الميلاد. اسم يناير يأتي من الإله الروماني ذو الوجهين جانوس، إله البدايات والمداخل.

فبراير

تمت إضافته من قبل الملك نوما بومبيليوس وهو أقصر شهر في التقويم . تم اشتقاق اسم من احتفال فبراتوس المعروف أيضا باسم لوبركاليا، وهو مهرجان روماني لتنقية وإلقاء الأرواح الشريرة بعيدا.

مارس

تم تسمية الشهر الثالث في من العام في تقويمنا الحالي، والأول في التقويم الروماني القديم باسم الإله مارس، إله الحرب الروماني. كان مارس وفقًا للفولكلور الروماني ، والد رومولوس وريموس.

أبريل

كان الشهر الرابع من العام 29 يومًا فقط في البداية واكتسب يومًا إضافيًا في إصلاحات التقويم التي أدخلها يوليوس قيصر. يرتبط اسم الشهر بالإلهة الرومانية فينوس إلهة الجمال والحب والرغبة من خلال اسمها اليوناني أفروس.

مايو

سمي باسم مايا، آلهة الأرض والخصوبة. يزعم بعض الباحثين أنه تم تسمية الشهر على كلمة maiores اللاتينية وتعني الشيوخ وذلك عكس شهر يونيو.

يونيو

تمت تسمية الشهر على اسم الإلهة جونو، زوجة الإله الروماني جوبيتر، وإلهة الزواج. يدعي آخرون أن الاسم مشتق من كلمة iuniores اللاتينية والتي تعني للشباب على عكس شهر مايو. بينما يجادل بعض العلماء بأن الاسم يأتي من لوسيوس جونيوس بروتوس، أول قنصل روماني وقائد حركة التمرد ضد الملكية في عام 509 قبل الميلاد.

يوليو

في الأصل كان اسمه كونتليس، يعني الشهر الخامس من العام، وبعد إضافة شهري يناير وفبراير أضحى كونتليس الشهر السابع. وعقب اغتيال يوليوس قيصر عام 44 قبل الميلاد، أصدر مجلس الشيوخ الروماني قراراً بتسمية الشهر على شرفه لأنه كان من مواليده.

أغسطس

في السابق كان أغسطس يعرف بسكتليس وتعني السادس باللاتينيةحيث كان هذا هو ترتيبه بين شهور العام. تم تغيير الاسم لاحقًا بعد أن أصدر مجلس الشيوخ الروماني مرسومًا بتسمية الشهر بأغسطس تكريماً لأول أباطرة روما الذي جاءت أكثر انتصاراته في شهر أغسطس.

سبتمبر

كلمة مشتقة من septm اللاتينية وتعني سبعة. كان الشهر في الأصل الشهر السابع في السنة الرومانية قبل إضافة يناير وفبراير من قبل الملك نوما.

اكتوبر

في اللاتينية octo تعني ثمانية، وكان شهر أكتوبر هو الشهر الثامن من العام قبل إصلاحات الملك نوما.

نوفمبر

قبل إضافة شهري يناير وفبراير، كان شهر نوفمبر هو الشهر التاسع من العام، والذي يوافق معناه اللاتيني تسعة.

ديسمبر

ويعني العاشر باللاتينية. وتمكن من الإحتفاظ باسمه القديم زغم أن الشهر الآن الثاني عشر في التقويم اليولياني الجريجوري.